آخر الأخبار

أكثر من 16 مليار ليرة سورية… إيرادات جمارك دمشق في 6 أشهر

تواصل المديرية العامة للجمارك والمديريات الإقليمية والأمانات الجمركية التابعة لها حملتها في مكافحة التهريب للحد من وجود المواد والبضائع المهربة في الأسواق المحلية وصولاً إلى القضاء على التهريب نظراً للأضرار البالغة التي يلحقها بالاقتصاد الوطني إلى جانب عملها لزيادة الإيرادات ورفد الخزينة العامة للدولة بعوائد إضافية.

وتضطلع مديرية جمارك دمشق من بين المديريات الإقليمية بدور مهم في دعم الخزينة من خلال تحصيل الرسوم على البضائع المستوردة والمصدرة وتجارة الترانزيت وغرامات القضايا ضمن أعمال مكافحة التهريب حيث حققت المديرية في الربعين الأول والثاني من العام الحالي إيرادات تقدر بـ 16 ملياراً و600 مليون ليرة سورية.

وأوضح مدير جمارك دمشق الدكتور ماجد عمران أن الإيرادات المذكورة تشمل الرسوم الجمركية وغيرها من الرسوم والضرائب الأخرى التي تقوم الجمارك بتحصيلها عبر أماناتها الجمركية في دمشق والمنطقة الحرة وجديدة يابوس والمنطقة الحرة في عدرا والسبينة والتنف ومعرض دمشق الدولي والطرود البريدية.

وحسب عمران فإن هناك مؤشراً على تحسن واقع التبادل التجاري مقارنة بالأعوام الماضية حيث تجاوزت البيانات الجمركية المسجلة لدى الأمانات التابعة للمديرية منذ بداية العام حتى نهاية الشهر الجاري 19 ألف بيان في مختلف الأوضاع الجمركية من استيراد وتصدير وعبور وغير ذلك مشيراً إلى أن المديرية تواصل متابعة ومعالجة القضايا الجمركية الواردة من الأمانات والبالغة نحو 500 قضية.

وبالنسبة لدورها في تسهيل إجراءات التخليص الجمركي أكد عمران أن هذه الإجراءات مؤتمتة بشكل عام وتتصف بالوضوح والبساطة والسرعة بما يضمن صحة استيفاء الرسوم والضرائب وفقاً للقوانين والتعليمات النافذة.

وفيما يتعلق بحماية المنتج الوطني تعمل جمارك دمشق بالتعاون مع وزارة الصناعة والتنسيق مع غرفتي تجارة وصناعة دمشق على اتخاذ التدابير اللازمة ومنها تنظيم جولات على منشآت القطاع الخاص لمراقبة خطوط الإنتاج والاطلاع على واقع المواد الداخلة في الإنتاج والمنتج النهائي والتأكد من مطابقته للمعايير والمواصفات المعتمدة والتحقق من شهادات المنشأ وما إذا تم تزويرها على أن المنتج صناعة سورية واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتعاملين مع البضائع المهربة.

وفي الإطار ذاته تشارك المديرية العامة للجمارك من خلال ممثلين لها في الندوات الأسبوعية التي تقام بمقر اتحاد غرف التجارة للقاء التجار والصناعيين ومعالجة الصعوبات التي تعترض عملهم ومعرفة معاناتهم وتأمين اطلاعهم على كل ما يتعلق بالتراخيص والبيانات الجمركية ومراحل عملية التخليص الجمركي.

سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.