آخر الأخبار

رفد المدارس المتضررة بالمقاعد والموبيليا حسب إمكانيات الورش المهنية المدرسية

يكتسب التعليم المهني في المرحلة الحالية أهمية بالغة، لكونه قادراً على تأمين الكوادر المدربة والمؤهلة تقنياً وعلمياً لرفد سوق العمل، خاصة أن سورية مقبلة على مرحلة إعادة إعمار.
وفي سبيل النهوض بالتعليم المهني وخاصة في جانبه العملي لمواكبة متطلبات السوق، أوضح مدير تربية درعا محمد خير العودة الله أن المديرية تعمل حالياً على تعزيز وتفعيل مهارات الطلاب في مختلف المدارس المهنية البالغة 10 ثانويات مهنية صناعية و16 ثانوية مهنية تجارية و25 ثانوية مهنية نسوية وكذلك في المعاهد الثلاثة (التقاني الصناعي والتقاني للاقتصاد المنزلي (النسوي) والتقاني المصرفي التجاري)، وذلك من خلال متابعة تنفيذ الخطة الدرسية المقررة وزارياً وفق المناهج المطورة ومن خلال ورش التنفيذ وإسقاط المعلومات النظرية على التدريب العملي، بالتوازي مع صيانة التجهيزات المعطلة في المدارس والمعاهد المهنية من خلال اللجان الوزارية التي تتابع عملية صيانة ووضع كافة التجهيزات في الاستثمار لجميع الاختصاصات في ضوء الإمكانات المتوافرة.
وأشار مدير التربية إلى أنه تمت إقامة دورات تدريبية للمعلمين المعينين حديثاً على المناهج المطورة وخاصة منهم معلمي الصف الثالث المهني الصناعي لمهنة الكهرباء وميكانيك المركبات بالتوازي مع صيانة كافة التجهيزات لهذه المهنة، بالإضافة إلى صيانة ماكينات مهنة خياطة الملابس في المدارس النسوية والمعهد النسوي.
وكشف العودة الله أن المديرية تقوم حالياً بإعداد خطة لتكون الورشات فاعلة في سوق العمل وخاصة على صعيد مهنة نجارة الأثاث والزخرفة ومهنة اللحام وتشكيل المعادن، حيث تقوم بتصنيع وصيانة وإصلاح كل ما يتعلق بهما من منجور خشبي وألمنيوم ونوافذ وأبواب، إضافة إلى إنتاج المقاعد المدرسية لكون المديرية تقوم برفد كافة المدارس التي تضررت بالمقاعد تباعاً وحسب الحاجة والإمكانات المتوافرة من خلال تشغيل الإنتاج المعدني والخشبي في إعادة صيانة الهياكل المعدنية للمقاعد المدرسية وتركيب ما تحتاج من ترس خشبي ومسند ومقعد، علماً أن إجمالي ما تم إنتاجه خلال العام الجاري يبلغ حوالي 7250 مقعداً، إضافة إلى تزويد الإدارة المركزية ومعظم مدارس المحافظة بالطاولات والموبيليا من مختلف الأنواع حسب الاحتياج الفعلي، بالإضافة إلى تأمين المدارس بستائر النوافذ ضمن مدينة درعا على أن تشمل تباعاً مدارس المناطق الأخرى بعد تفصيلها في مشغل البرادي التابع لمديرية التربية.

تشرين

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.