آخر الأخبار

دورات تدريبية لتأهيل كوادر للعمل في القطاع السياحي والفندقي

تسعى الهيئة العامة للتدريب السياحي والفندقي من خلال الدورات التدريبية التي تقيمها بكل الاختصاصات لصقل مهارات العاملين وتأمين حاجة المنشآت والفعاليات السياحية ورفد هذا القطاع بالكوادر الكفوءة وذلك ضمن خطة وزارة السياحة ورؤيتها لتطوير هذا القطاع .

مدير عام هيئة التدريب السياحي والفندقي المهندس فيصل نجاتي بين أن الهيئة تعمل على تطوير طرق التدريب وإدخال الوسائل الحديثة وتنفيذ الزيارات العملية للطلاب إلى المنشآت والمراكز السياحية لإطلاعهم على أقسامها وطبيعة العمل فيها وكذلك بالنسبة للمواقع الأثرية إلى جانب التدريبات الصيفية التي تكسبهم المهارة الكاملة لدخول سوق العمل بعد زيادة الطلب على اليد العاملة المدربة وعودة النشاط السياحي للمساهمة في التنمية المناطقية والمحلية والمستدامة.

وأشار نجاتي إلى أن فريق التدريب والتأهيل السياحي في الهيئة يقوم بجولات مستمرة على المراكز والمعاهد الخاصة في كل المحافظات والتي يصل عددها لنحو 26 معهدا بهدف متابعة وتقييم أدائها والاطلاع على سير عملية التدريب والتدريس وتدقيق الوثائق والسجلات المتعلقة بها وإتاحة الفرصة للقاء مع الطلاب والإجابة على استفساراتهم المطروحة والتعاون لتنفيذ برامج تدريبية تنسجم مع خطة الهيئة التدريبية.

ولفت نجاتي إلى أنه تم توسيع الدورات التدريبية القصيرة في المجال السياحي والفندقي لتشمل كل المحافظات بالتعاون مع المنظمات والمؤسسات والهيئات المهتمة نتيجة تزايد الطلب على اليد العاملة المؤهلة لما لها من أثر على تحسين مستوى العمل ولا سيما قطاعي المطاعم والفنادق مشيرا إلى أن العمل جارٍ على تطوير مناهج المعاهد التقنية السياحية الفندقية والمدارس المهنية الفندقية في صفوف الأول والثاني والثالث الثانوي.

وبهدف تطوير مهارات العاملين في القطاع السياحي والذين تتطلب طبيعة عملهم إعداد دراسات اقتصادية للمشاريع المعروضة أو تقييمها أوضح نجاتي أن الوزارة تقيم دورات تدريبية في كل مديرياتها حول دراسة الجدوى التسويقية- الفنية- المالية- الاقتصادية- الاجتماعية- البيئية لأي مشروع وكيفية تحليل خصوصيته وآلية الاقتراض إلى جانب التطبيقات العملية الخاصة بهذا المجال وكذلك دورات تدريبية في مجال ادارة مكاتب السياحة والسفر وقطع تذاكر طيران.

ويوجد في سورية 7 معاهد فندقية موزعة على مختلف المحافظات باختصاصات سياحية وفندقية و17 ثانوية فندقية منها 4 خرجت من الخدمة بسبب الإرهاب في الرقة وإدلب وتدمر ودير الزور و26 مركزا سياحيا خاصا موزعا في كل المحافظات إضافة إلى مركز دمر للتدريب السياحي والفندقي.
سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.