آخر الأخبار

من خارج العاصمة… السكن الشبابي بطرطوس مازال حلماً!!..المرحلة الأولى قيد التنفيذ والثانية لم يباشر بها والأسعار تضاعفت عدة مرات!!

مازال ملف السكن الشبابي من الملفات الشائكة في طرطوس نتيجة التأخير الكبير في تنفيذ المرحلة الأولى منه ومن ثم تحميل المكتتبين ظلماً مسؤولية التأخير وبالتالي رفع أسعار
المساكن وأيضاً نتيجة التأخير الكبير في تأمين الأرض اللازمة للمرحلة الأخيرة وعدم المباشرة في مساكنها التي تزيد عن ألفي شقة مع مارافق ذلك من أسعار جديدة لهذه المساكن تزيد عدة أضعاف عماسبق وأعلنت عنه مؤسسة الإسكان عند الاكتتاب عام 2005.‏

معمر أحمد مدير فرع المؤسسة العامة للإسكان بطرطوس بيّن أن أكثر من 90% من المكتتبين الذين خصصوا بمساكن ضمن الفئة /أ/ من مشروع السكن الشبابي تم تسليمهم مساكنهم بعد قيامهم بإبرام العقود مع المؤسسة واستكمالهم للوثائق المطلوبة، وكانت الجهة المنفذة للمشروع في (الموقع العام) في مدينة طرطوس (الذي يعتبر حتى الآن قيد الإنجاز) قامت بتمديد شبكات المياه والصرف الصحي والمطري إلى الأبراج والأرصفة بالجهة الجنوبية التي تقوم بتخديم أبراج الفئة /أ/ بنسبة إنجاز بلغت 95%.‏

ومن لم يستلم مسكنه من المخصصين فقد أعطت المؤسسة مهلة له حتى نهاية العام الجاري لإبرام العقود وإتمام الإجراءات والوثائق.‏

وبالنسبة للمرحلة الثانية من مشروع السكن الشبابي في الموقع الأول منه الواقع في منطقة عقدة الشيخ سعد، أشارت المعلومات إلى إنجاز الأعمال الترابية في الموقع من قبل الشركة العامة للبناء والتعمير والإعلان عن تنفيذ ثلاث مبان سكنية بعد أن رست المناقصة على الشركة العامة للموارد المائية، و تبلغ مساحة الأرض المعدة للبناء /41000م2/ والموقع الثاني من المشروع يقع في منطقة بيت كمونة و تبلغ مساحة الأرض المعدة للبناء 12000 م2‏

وعن باقي مشاريع المؤسسة أشار إلى أن البرجين الأول والثالث الواقعين في ضاحية الباسل العائدين لمشروع الإدخار السكني قد تم إنجازهما والانتهاء من الأعمال بهما وجرى تسليمهما للمواطنين المخصصين بهم أما البرج الثاني فلازال قيد التسليم.‏

وبالنسبة لمشروع السكن العمالي فقد تم إبرام العقود مع المخصصين بالسكن والموقع العام جرى استلامه وإنجاز جميع المرافق الخاصة به حيث تم تسليم الضاحيتين العماليتين إلى بلدية حصين البحر، وفيما يتعلق بالمحاضر البالغ عددها 19 وعدد المساكن فيها يبلغ 216 فقد وصلت نسبة التنفيذ إلى 50%.‏

الثورة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.