طريقة فريدة للحد من حجم فقدان الطاقة الكهربائية

توصلت دراسة جديدة إلى طريقة مميزة وفريدة للحد من حجم فقدان الطاقة في خطوط نقل الكهرباء من خلال تطبيق المركبات النانوية مع الجسيمات النانوية الكربونية على الأسلاك والكابلات.

و أوضح العلماء في الجامعة الوطنية للأبحاث النووية الروسية “ميفي” وزملاؤهم من كازاخستان والولايات المتحدة أن حجم الفقدان الأساسي للطاقة الكهربائية في خطوط النقل يرتبط بمفهوم تفريغ “الهالي” وهو تفريغ مستقل للأقطاب الكهربائية مع انحناء كبير للسطح في الهواء ضمن حقول غير متجانسة للغاية على وجه الخصوص في الطقس الرطب.

وبينت الدراسة التي نشرت في مجلة الفيزياء التطبيقية أن القيمة المالية لفقدان الطاقة الكهربائية تقدر بمبلغ ضخم يصل إلى 3 مليارات دولار سنويا لافتة إلى أن هذه المشكلة معروفة منذ اختراع خطوط الكهرباء لكن حلها لم يتم بالكامل حتى الآن.

وقال البرفسور زينيتولا إنسيبوف أحد الباحثين المشاركين في الدراسة:”لقد تمكنا من تقليص حجم الفقدان الناتج عن التفريغ الهالي من 20 إلى 40 بالمئة من خلال وضع طلاء مركب نانوي مسامي مقاوم للماء يحتوي جسيمات نانوية كربونية على أسلاك الألمنيوم” موضحاً أن ما ساعد في ذلك هو طريقة أكسدة البلازما التي تتميز ببساطتها وفعاليتها التقنية.

ويخطط العلماء في المستقبل لتوسيع نطاق الدراسة وإدخال الابتكار الجديد على خطوط نقل الطاقة الكهربائية الحالية وكذلك في المؤسسات التي تنتج الكابلات الكهربائية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.