آخر الأخبار

الاتصالات تنفي رفع سعر المكالمة الخليوية إلى 16 ليرة

نفى مصدر مسؤول في “وزارة الاتصالات والتقانة” ما يتم تداوله حول رفع أسعار المكالمات الخليوية، مؤكداً عدم وجود أية دراسة حالياً أو لاحقاً لذلك.

وقال المصدر  إن أي جديد في هذا الموضوع يعلن عنه بشكل رسمي وصريح، نافياً بشكل قاطع وجود نية لرفع سعر المكالمة إلى 16 ليرة سورية للدقيقة.

وأكد أن الأسعار لم تتغير وبقيت 13 ليرة للدقيقة من خط مسبق الدفع للخليوي و16 ليرة عند الاتصال برقم الهاتف الأرضي، أما سعر دقيقة الاتصال في الخط لاحق الدفع تقدر بـ11 ليرة للخليوي و14 ليرة إلى الهاتف الأرضي.

وخلال اليومين الماضيين، تناقلت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن رفع سعر المكالمة الخليوية إلى 16 ليرة سورية للدقيقة الواحدة، دون أن يتبيّن مصدر الخبر.

وهذه المرة الثالثة منذ بداية العام التي يثار فيها أنباء عن توجهات لرفع أسعار مكالمات الهواتف أو أجور الإنترنت، قبل أن تنفي “وزارة الاتصالات والتقانة” ما يشاع.

وتوجد شركتا اتصالات خليوية في سورية هي “سيريتل” و”MTN”، وسبق أن رفعتا في 2016 سعر دقيقة الاتصال من الخط اللاحق الدفع (الفواتير) إلى 11 ليرة سورية بدلاً من 6.5 ليرات، أما خط مسبق الدفع أصبحت الدقيقة بـ13 ليرة بدل 9 ليرات.

“الوطن أون لاين”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.