آخر الأخبار

وزير النفط: الاحتياطي المقدر لكل بلوك تصل الى 250 مليار متر مكعب من الغاز

كشف وزير النفط والثروة المعدنية علي غانم أن اجتماعات اللجنة السورية الروسية التي عقدت مؤخراً ناقشت زيادة الاستكشاف في مجال النفط والغاز ومن ذلك التنقيب عن الغاز في البلوكات البحرية بمنطقة عمريت.

وبيّن الوزير في حديث لشبكة الاخبار الروسية السورية أنه تم إقرار إضافة بلوك ثاني للاستكشاف على العقد الموقع سابقاً والذي اصبح في مراحله الاخيرة، مشيراً إلى أن الاحتياطي الاولي المقدر لكل بلوك تصل الى 250 مليار متر مكعب من الغاز وستتضح الكميات بشكل ادق مع بدء التنفيذ.

وصادق “مجلس الشعب” الشهر الماضي على 3 مشاريع قوانين، متضمنة 3 عقود لتنقيب النفط في عدة مناطق ضمن سورية، والموقعة بين “وزارة النفط والثروة المعدنية” وشركتي “ميركوري” و”فيلادا” الروسيتين، وأصبحت قوانين.

وفي مداخلة له تحت القبة، أكد رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة فارس الشهابي، أن حصة سورية من العقد ستكون 12.5% من إجمالي الإيرادات وليس إجمالي الأرباح.

وأضاف الشهابي، أن العقد يتضمن التنقيب عن النفط وليس استخراجه ومهلته 5 سنوات تمدد إلى 7 سنوات، وفي حال وجد النفط فإن الشركة تسترد التكلفة، فيما تكون حصة سورية من الأرباح بين 60 – 70%.

ووقّعت “وزارة النفط” مطلع أيلول 2019 ثلاثة عقود مع شركتين روسيتين، 2 مع “شركة ميركوري”، والثالث مع “شركة فيلادا”، في مجال الحفر والتنقيب عن النفط والغاز داخل 3 بلوكات، هي 7 و19 و23، ضمن ريف دمشق ودير الزور والحسكة.

ونص اثنان من القوانين على تصديق العقود الموقعة بين وزير النفط ممثلاً عن الحكومة السورية كطرف أول، و”شركة ميركوري” طرف ثان للتنقيب عن النفط في منطقة البلوك رقم 7 والبلوك رقم 19.

أما القانون الثالث، فتضمن المصادقة على العقد الموقع بين وزير النفط ممثلاً عن الحكومة السورية كطرف أول، و”شركة فيلادا” كطرف ثان في منطقة البلوك رقم 23.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.