آخر الأخبار

السوريون يشنون هجوماً على نانسي عجرم عبر “فيسبوك”

هاجم رواد موقع “فيسبوك” الفنانة اللبنانية، نانسي عجرم، بعد نشرها على صفحتها الرسمية منشوراً “تشكر فيه كل من اطمأن عليها” بعد قتل زوجها الدكتور، فادي الهاشم، للشاب السوري، محمد الموسى، الذي قيل أنه “اقتحم منزلهما بقصد السرقة وإيذاء بناتهم”.

وكتبت عجرم قائلة :” ‏بشكر كل شخص اطمن عني وعن عائلتي، الله لا يجرب حدا وما يحط حدا بهيك تجربة صعبة، ويبعد عنكن وعن عائلاتكن كل خطر”.

واجتمع السوريون على صفحة عجرم، معتبرين في مجمل تعليقاتهم أنها “سقطت من أعين الناس، لاسيما أنها كذبت بقصد الإفلات من العقاب”.

وعلق أحد المتابعين على المنشور الذي حصد أكثر من 110 ألف تعليق، قائلاً :” برقبتك ورقبة أولادك صار في قتيل أوعك تفكري انو الرب غافل عن الظلم، حترجعلكن بغير طريقة”.

وكتب آخر : “في رب بالوجود والله شايف وعارف كل شي، إذا بدكن تضحكو علينا ضحكو، بس ع الله مافيكن”.

واعتبر آخر أن “الفبركة واضحة، بدءاً من عدم انتباه أحد على وجود شخص “غريب” في المنزل، رغم وجود أجهزة إنذار وكاميرات مراقبة تكفي لحماية مدينة كاملة”.

واستهزأ آخر :”طمنيني كيف صارت رجلك اللي تصاوبت من تبادل إطلاق النار بين اللص يلي معو فرد لعبة، وزوجك يلي طرقو 16 رصاصة؟”.

وجاء منشور عجرم بعد قرار القاضي، غادة عون، إخلاء سبيل الهاشم بسند إقامة، الأمر الذي أثار تساؤلات كبيرة من قبل أهل الضحية الذين رفضوا استلام جثة ابنهم.

وعبَّر والد الضحية عن “صدمته من قرار القاضي”، مؤكداً أن “العائلة لن تستلم جثة ابنهم حتى ينصفهم القضاء اللبناني ويأخذ لهم حقهم، خاصة أنهم أبناء عشائر ولهم عادات وتقاليد يتمسكون بها”.

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدة هاشتات دعوا من خلالها ضرورة الاقتصاص من القاتل وتحقيق العدالة، منها وسم :”كلنا الشهيد محمد الموسى”، و”فادي الهاشم قاتل ولازم يتحاسب”.

وأعلن عدد من المحامين السوريين تطوعهم للدفاع عن الضحية محمد الموسى، ومتابعة القضية والتحقيقات للوصول إلى تحقيق العدالة المطلوبة.

يذكر أن وسائل الإعلام اللبنانية حاولت منذ يوم الحادثة فجر الأحد الماضي، التركيز على فكرة أن الموسى هو مجرم ولص، مغفلة الأخذ بعين الاعتبار رواية أهل الضحية والتي أكدت أنه كان يعمل في فيلا عجرم، كبستاني وفنّي صيانة.

تلفزيون الخبر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.