آخر الأخبار

قرية «خربة التين نور» غنية بالآثار المدفونة

تقع قرية «خربة التين نور» على بعد 17 كيلو متراً عن محافظة حمص وتقسم إلى قسمين: الأول قديم وأبنيته من الطين والحجر البازلتي الأسود، وفيه عدد كبير من أشجار التين، والثاني حديث يضم أبنية حديثة متميزة.
ويوجد في القرية الكثير من الآثار القديمة منها آثار قلعة قديمة تعود للعصر البيزنطي وتحتوي على أحجار كتبت عليها حروف يونانية وقناطر حجرية قديمة، كما أن هناك العديد من الآثار المدفونة تحت التراب.
ويعد «قصر خربة التين نور»، أحد أقدم وأكبر المعالم الأثرية والتاريخية الموجود في القسم القديم من قرية «خربة التين نور» ويعرف من قبل الأهالي باسم «قصر الأفندي» وهو منزل قديم يعتقد أن عمره يصل إلى أكثر من ستمئة سنة، تعرض لعدد من الزلازل والحرائق وعمليات الترميم، وقد تعاقب على السكن في هذا المنزل الكبير عدد من العائلات والشخصيات العثمانية ومالكي الأراضي أيام النظام الإقطاعي قبل عام /1963/، ويعد من أكبر وأقدم البيوت في القرية والقرى المجاورة لأنه المنزل الوحيد المبني بواسطة الأحجار السوداء وبنظام العقود والقناطر، ويضم عدداً كبيراً من الغرف ويظن أنه كان تحفة معمارية في زمنه. يتألف القصر من طابقين وعدد من الأقبية الأرضية، إضافة إلى ست غرف موزعة بين الطابقين العلوي والسفلي متفاوتة المساحة وهي مبنية على طراز العقد والقناطر بوساطة الأحجار البازلتية السوداء، وقد استخدم في بنائه عدد من الأحجار التي نقشت عليها نصوص باللغة اليونانية إضافة إلى بعض الرموز اليونانية ما يؤكد نظرية وجود قلعة قديمة مهدمة كانت موجودة في المكان نفسه وقد بقي منها بعض الأحجار المنقوشة.

تشرين

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.