آخر الأخبار

10 خطوات بسيطة لتهدئة العقل وتحسين المزاج

كشف موقع “Web Mb” عن قائمة من الخطوات المدعومة علمياً، والتي يؤدي اتباعها إلى تهدئة العقل وتحسين المزاج، في ظل إيقاع الحياة المتسارع والمشاكل و الهموم الحياتية اليومية.
1- التنفس: تؤدي المحافظة على إيقاع التنفس بوعي ودقة إلى الوصول لحالة من السكينة والسلام الداخلي.

ويمكن تحقيق تلك الحالة عبر أخذ أنفاس قصيرة سريعة، ثم التدرج إلى مرحلة التنفس ببطء وعمق من خلال وضع اليد على البطن واستشعار ارتفاعها كلما دخل الهواء إلى الرئتين، وانكماشها كلما تم إخراج الزفير.

ويعقب هذه الخطوات مرحلة الوصول إلى القيام بعملية الشهيق والزفير 6 مرات في الدقيقة.

2- تأمل سباحة الأسماك: يمكن الحصول على شعور الهدوء والاسترخاء من خلال تأمل أحواض الأسماك المنزلية ومراقبة الأسماك وهي تسبح.

ووجدت دراسة علمية أن معدل ضربات القلب وضغط الدم ينخفضان كلما زاد عدد أنواع الحيوانات البحرية التي يتم إضافتها ومشاهدتها في الخزانات المائية الشفافة.

3- ممارسة الرياضة: أكد الموقع أن ممارسة التمارين الرياضية لمدة 5 دقائق فقط يومياً، كالمشي السريع مثلا، يمكن أن تبدأ في تهدئة العقل.

وتفيد الدراسات أن ممارسة الرياضة تطلق عنصر الـ”إندورفين”، وهو عبارة عن مواد كيمياوية تجعل الإنسان يشعر بالراحة، ويمكن أن تساعد في تحسين حالته المزاجية والتركيز والنوم العميق.

4 – الاستماع للموسيقى: يساعد الاستماع للموسيقى على تهدئة النشاط في المخ وتخفيف الألم مع مراعاة استماعها عن كثب، فكلما كان التركيز فيها أكثر فيها كلما تناقصت تفاصيل الأفكار الأخرى.

5- فترة راحة: عندما يجد الشخص عقله يتسابق بأقصى سرعة أو يتهاوى، عليه بتغيير تركيزه إلى موضوعات أو أنشطة أخرى، مثل التمدد أو التجول في حديقة قريبة أو الدردشة مع صديق.

ويمكن لمجرد الحصول على 5 دقائق من الراحة أن تعيد شحن الذهن والعقل وإعادة ضبطه لحالة مزاجية أفضل.

وأضاف الموقع عدة خطوات أخرى يؤدي اتباعها إلى تحسين المزاج وتهدئة النشاط العقلي، مثل : التخيلات المصورة، إطلاق العنان للإبداع، الاسترخاء التدريجي للعضلات، المشي في الهواء الطلق ومساعدة الآخرين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.