مئة منشأة دخلت الإنتاج.. تعافي القطاع الصناعي والحرفي في حمص

كشف المهندس بسام السعيد مدير صناعة حمص عن زيادة بنسبة 40 بالمئة في أعداد المنشآت الصناعية والحرفية التي دخلت حيز العمل والإنتاج بالمقارنة خلال العام الماضي مقارنة بالعام 2018 ما يعكس حالة التعافي السريع لهذا القطاع الإنتاجي المهم.

وأشار السعيد في تصريح إلى أن عدد المنشآت الصناعية والحرفية التي دخلت مرحلة الإنتاج العام الماضي بلغ 101 منشأة رأسمالها نحو 2 مليار و600 مليون ليرة سورية وفرت 322 فرصة عمل في حين سجلت العام 2018 وجود 72 منشأة برأسمال نحو 768 مليون ليرة أمنت 217 فرصة عمل.

وقال السعيد: تم الترخيص لـ 61 منشأة صناعية و59 حرفة في مختلف المجالات الهندسية والغذائية والنسيجية والكيميائية منوها بأن كوادر المديرية بدأت منذ أيار الماضي بتنفيذ الاستبيان بخصوص إنشاء قاعدة بيانات لكافة المنشآت الصناعية والحرفية بالمحافظة والبالغة حالياً 11 ألفا و37 منشأة ويستمر خلال العام الحالي بهدف رصد واقع المتوقف منها والأسباب ليصار إلى وضع الحلول المناسبة وبالتنسيق والتعاون مع غرفتي الصناعة والتجارة واتحاد الحرفيين بالمحافظة.

بدوره لفت المهندس أحمد حبيب مدير المناطق الصناعية والحرفية في المحافظة إلى أن نسبة الإنجاز في المنطقة الحرفية بالحواش بلغت 70 بالمئة ووفقاً للتوجيهات الحكومية سيتم البدء بمرحلة الاكتتاب لفترة 3 أشهر بالتوازي مع إنجاز مرحلة الإفراز والبيع مباشرة والتي تضم 205 مقاسم جاهزة وتوفر نحو ألف فرصة عمل.

وفيما يخص المنطقة الصناعية بتلكلخ أكد حبيب أن الدراسة جاهزة ومدققة وتكلفة تنفيذ البنى التحتية تقارب 3 مليارات و150 مليون ليرة سورية تعهدت وزارة الإدارة المحلية والبيئة بتأمين 2 مليار على مراحل لتنفيذها لافتا إلى إبرام عقد مع الشركة العامة للمشاريع المائية بقيمة نحو 700 مليون ليرة سورية لتنفيذ المنطقة الصناعية بالصايد بانتظار الموافقة من الجهات المعنية وباقي المناطق يتم العمل على إنجازها تباعاً.

سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.