آخر الأخبار

تعزيز ثقافة الشكوى في المنشآت السياحية وتنظيم 96 ضبطاً لمنشآت مخالفة

تتجه أغلب الأسر والعائلات في أيام العطل إلى المطاعم والمنشآت السياحية في ريف دمشق إلا أنهم يفاجؤون بأسعار الوجبات المقدمة وخاصة بعد إعلان بعض المطاعم عن عروض لاستقطاب الزوار من دون الكشف عن ماهية تلك العروض وأسعارها حيث تكون فاتورة الحساب صادمة لهم نتيجة عدم إعلان أصحاب تلك المطاعم عن أسعار الأصناف المقدمة على الرغم من تشديد وزارة السياحة على ضرورة الالتزام بالإعلان عنها والتزامهم بالسعر المحدد من الوزارة.
عن هذا الموضوع بين مدير سياحة ريف دمشق المهندس وائل كيال أن لجان الرقابة في مديرية سياحة ريف دمشق تقوم بجولات رقابية على المنشآت السياحية العاملة ضمن قطاع المحافظة وعلى كل المحاور للتأكد من التزام أصحاب المنشآت بمعايير الجودة السياحية للمنتج السياحي ولاسيما الشروط الصحية والسلامة الغذائية والتأكيد على الالتزام الكامل بآلية الإعلان عن الأسعار الصادرة عن وزارة السياحة بالقرار رقم 2600 لعام 2016 الخاص ببدلات الخدمات المقدمة في منشآت الإطعام والقرار رقم 500 لعام 2017 الخاص ببدلات الخدمات المقدمة في منشآت المبيت وعدم تجاوز الحدود العليا للأسعار المحددة في الجداول التأشيرية المرفقة بالقرارين آنفي الذكر, مبيناً أنه تم خلال الجولات الرقابية تنظيم 96 ضبطاً بحق المنشآت المخالفة, منها 6 ضبوط فقط بمخالفة تقاضي أسعار زائدة, داعياً المواطنين الذين يرتادون المطاعم إلى تفعيل ثقافة الشكوى في حال لم يتم الكشف عن الأسعار أو تقاضي أسعار زائدة أو عدم التقيد بالسلامة الصحية أو الغذائية وفي حال ورود الشكوى يتم التحقيق بمضمونها ومعالجتها أصولاً وقد باشرت لجنة الرقابة المشتركة المشكلة بالقرار رقم 2632 عملها مع بداية العام الحالي في مديرية سياحة ريف دمشق.
وأوضح الكيال أنه يتم التوجيه والإرشاد لأصحاب المنشآت السياحية على تقديم أجود الخدمات وبأسعار مدروسة والتأكد من مستوى الخدمات المقدمة ومدى تطابقها مع مستوى تصنيفها ويتم العمل على دعم الضابطة العدلية بالمزيد من العناصر الكفوءة وذلك بسبب اتساع الرقعة الجغرافية للمحافظة أو ازدياد عدد المنشآت السياحية.

تشرين

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.