تستهدف نحو 350 ألف طفل في جميع المناطق..إطـــلاق حملــــــة التحصين الوطنية الأســــبوع المقبــــل بريف دمشـــــق

أكد مدير صحة ريف دمشق الدكتور ياسين نعنوس اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإنجاح حملة التلقيح الوطنية ضد مرض شلل الأطفال، والتي ستطلقها وزارة الصحة اعتباراً من تاريخ ١٦ شباط الجاري ولغاية ٢٠ منه تحت شعار «يداً بيد نضع لشلل الأطفال حد»
ولفت إلى أن عدد الأطفال المستهدفين بالحملة ( ٣٤٣٤٨٩) طفلاً، ويبلغ عدد المراكز الصحية الثابتة ( ١٤٣) مركزاً، إضافة إلى أن عدد الفرق الجوالة التي ستؤمن اللقاح للأطفال (٣٥٨) فريقأً، كما أنه وصل إجمالي عدد المشاركين بالحملة (١٣١٥) مشاركاً، كما أن عدد المشرفين يبلغ 30 مشرفاً.‏

كما أن عدد عناصر المراكز الصحية الثابتة يبلغ 484 عنصراً، إضافة إلى أن عدد عناصر الفرق الجوالة 801 عنصر، ووصل عدد السيارات المستأجرة لزوم الحملة 119 سيارة، موضحاً جهود وزارة الصحة الكبيرة لإيصال اللقاحات من خلال حملات التحصين الوطنية وتحت الوطنية المجانية إلى ملايين الأطفال في جميع المناطق من أجل محاربة مرض شلل الأطفال.‏

وأشار إلى أنه تم تأمين جميع مستلزمات الحملة إضافة إلى تدريب العاملين الصحيين والفرق الجوالة، وإقامة ندوات توعوية في المدارس قبل بدء الحملة للتعريف بمرض الشلل وضرورة الوقاية منه وأخذ اللقاح اللازم خلال الفترة العمرية الصغيرة، وأنه تم نشر لافتات بهدف التوعية والوصول لأكبر عدد ممكن من الأطفال ، كما أن الأمراض الشائعة كالرشح أو الإسهال أو ارتفاع الحرارة البسيط أو إعطاء الأدوية مثل الأدوية المضادة للالتهاب لا تشكل مانعاً لتلقيح الأطفال، حيث إن اللقاح المستخدم في الحملة وككل حملة فعال وآمن ويخضع لشروط مراقبة جودة صارمة وليست له تأثيرات جانبية.‏

الثورة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.