إطلاق الحاضنة الإبتكارية للمخترعين والمبدعين في هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة

بانوراما سورية- يانا العلي:
 
عقد يوم أمس احتفالية إطلاق الحاضنة الإبتكارية للمخترعين والمبدعين في هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تهدف إلى استقطاب الكوادر البشرية المبدعة واحتضانها وتحويل الإبداعات والاختراعات إلى تطبيقات عملية تساعد في مرحلة إعادة الإعمار.
وأكد مدير عام الهيئة السيد إيهاب اسمندر أهمية الحاضنة باعتبارها ركيزة في دعم الاقتصاد السوري ودعم القدرات المبدعة وتوفير البيئة المناسبة لها وجميع احتياجاتها. كما أكد على أهمية التشبيك مع قطاع الأعمال مثل اتحاد غرف الصناعة والصناعيين لتوجيه الإبداع والابتكار بشكل أكبر نحو خدمة الصناعة السورية بالإضافة إلى أهمية التنسيق مع مراكز البحث المتخصصة والجامعات لتبادل المنافع الممكنة.
بدوره عبر المخترع فادي معقالي نائب رئيس المجلس الاستشاري للحاضنة عن أهمية هذه الخطوة التي كانوا يعملون على إبصارها النور منذ أكثر من سنتين،وقال نحن في أمس الحاجة للمخترعين والكوادر خصوصا” في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها سورية، حيث يمكن تحويل هذه الاختراعات لمشاريع نستثمرها في مرحلة إعادة الإعمار. كما وجه الشكر لهيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ووقوفها الدائم إلى جانب المخترعين والمبدعين. وأكد أهمية متابعة برامج الدعم والمساندة مستقبلاً لتكون الحاضنة في الاتجاه الصحيح.
حضر الاحتفالية عدد من المخترعين والمعنيين
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.