آخر الأخبار

200 بـ 400…!! – شعبان أحمد

الطقس استثنائي هذا العام… الثلوج…. الرياح…. الجليد… وما تحمله من برد شديد أدى الى قطع طرقات وحصار قرى كثيرة في الريف الجبلي للساحل السوري وباقي الأرياف في المحافظات …
لا ننكر الجهود المبذولة من قبل الجهات المعنية بإيصال المؤن والحاجات الاساسية مع جهود مشكوره لفتح الطرقات وفك الحصار “الطبيعي” عن تلك القرى ..
الا أن المثير حقاً أن محروقات حددت حصة العائلة الواحدة ب 200 ليتر مازوت سنوياً بينما أعطت حصة 400 ليتر لأهالي المدن…!!
نحن سنتكلم عن الساحل فقط .. كون المدينة لا تشهد أجواء باردة .. بينما الريف الذي يتعرض للبرد القارس والثلوج والجليد قد تساوى بالمعاملة مع “المدينة”…!!
لا ادري على أي اساس قامت الجهات المعنية بوضع هذه المعادلة غير “المنصفة”…!!
مهما كانت المبررات والحجج فإنها لن تقنع أحداً خاصة لأهالي الريف الذين ذاقوا الويلات من برد الطبيعة وقلة وسائل التدفئة… الكهرباء تأتي بالقطاره … والمازوت كميته لا تصمد أكثر من شهر بينما الغاز المنزلي له حكاية طويلة بات الكل يدركها …!!
اذن المطلوب من القائمين والمخططين أن يراعوا الظروف الجوية عند وضع تصوراتهم وأن تكون قراراتهم مبنية على الواقع ومراعاتهم لوضع الناس وهمومهم ….!!!
صحيفة الثورة اون لاين

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.