آخر الأخبار

المنصات التربوية على مدار الساعة مع الطالب لتعويض الدروس في فترة تعليق دوام المدارس

دروس مكثفة وخبراء مستعدون للإجابة عن تساؤلات الطلاب حول المنهاج على المنصات التربوية على مدار الساعة لتعويض الفاقد التعليمي بعد تعليق الدوام بالمدارس كإجراء احترازي للتصدي لفيروس كورونا.

فمن التاسعة صباحاً حتى الرابعة مساء تعرض المنصات التربوية التابعة لوزارة التربية برنامج دروس مكثفا للمواد الأساسية كاللغة العربية والعلوم العامة والرياضيات والدراسات الاجتماعية ولجميع المراحل وفق مديرة المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية الدكتورة ناديا الغزولي.

وأوضحت الغزولي أن المركز يعتمد خلال فترة تعليق الدوام في المدارس على تكثيف توزيع الدروس بين المنصات الثلاث فمنصة التعليم المبكر تعرض دروس صفي التاسع والعاشر ومنصة التعلم العام تعرض دروس الحادي عشر والشهادة الثانوية بينما منصة دمشق تعرض دروساً من الصف الأول لغاية الصف الثامن بمعدل 14 درساً بكل منصة لمدة نصف ساعة لكل درس ليكون إجمالي الدروس التي تقدم عبر المنصات الثلاث 42 درساً في اليوم الواحد.

وأشارت الدكتورة الغزولي إلى إتاحة الفرصة أمام الطالب ليعود لمشاهدة الدرس على موقع المنصات الإلكتروني أو قناة اليوتيوب الخاصة بأي وقت وتسجيل ملاحظاته أو أسئلته على الدرس ليقوم فريق من الخبراء المستعدين على مدار الساعة للرد على استفسارات الطلاب مبينة أن المنصات ستطرح ندوات تعليمية خلال الأسبوع الأخير من الشهر الجاري موجهة بشكل خاص لطلاب شهادتي التعليم الأساسي والثانوي .

مدير المنصات التربوية السورية محمود حامد أشار بدوره إلى أن المنصات الثلاث التعليم العام والتعليم المبكر ودمشق أعدت برنامجاً زمنياً لتعويض الفاقد التعليمي بما يتوافق مع الخطة الدرسية الموجودة وبإتاحة كل وسائل التفاعل من خلال الاتصال عبر برامج السكايب أو الاتصال الهاتفي أو التفاعل المباشر مع الجلسة المصورة مبيناً أن الطالب يستطيع عبر تلك الوسائل إرسال الأسئلة مباشرة أثناء بث المادة أو إرسال استفساره للخبراء الذين أعدوا المناهج.

وأوضح حامد أن المنصات تقدم ملخصاً يومياً للدروس وتشهد تفاعلاً كبيراً من الطلاب وتحوي مجموعة من المناهج الإثرائية والاختبارات التفاعلية التي تتيح للطالب تقديم إجاباته بهدف التعلم مشيراً إلى أن العاملين بالمجال التربوي في كل المحافظات يتفاعلون مع المنصات عبر إرسال المعلمين دروساً تعليمية بهدف نشرها على مواقعها الإلكترونية.

من جانبه قال رئيس قسم الجودة في مركز تطوير المناهج أحمد علي أن فترة التعليق يجب ألا تؤثر على جودة العملية التعليمية بوجود بدائل كالفضائية والمنصات التربوية لتعويض الفاقد التعليمي لجميع المراحل مع التركيز على طلاب الشهادات لافتاً إلى أن البرنامج التعليمي منشور على موقع وزارة التربية ومواقع المنصات التابعة لها.

مدرسة الصف التاسع روجينا سليمان ذكرت أن الدروس التي تقدمها المنصات هي نفس الدروس التي من المفترض أن يحصل عليها الطالب في هذه الفترة من العام فيما دعا مدرس مادة الفلسفة وليد شهابي الأهالي إلى توجيه أبنائهم لمتابعة المنصات لإكمال المنهاج المدرسي.

سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.