آخر الأخبار

لا مصلحة للمشفى بإخفاء أي حالة … مدير المجتهد : 34 حالة اشتبه فيها وكانت نتائجها سلبية

كشف مدير مشفى المجتهد سامر خضر أن عدد الحالات التي اشتبه في أنها تحمل فيروس كورونا وراجعت المشفى حتى أمس بلغ 34 حالة وجميع التحاليل أثبتت أنها حالات سلبية بما فيها الحالات الموجودة حالياً في المشفى، منوهاً بأن أغلبها تم تخريجها بحالة عامة جيدة.
وقال خضر إن المشفى يتعامل مع أي حالة مشتبه فيها بشكل جدي ويتم عزلها واتخاذ الإجراءات الاحتياطية اللازمة وتتم متابعتها حتى ثبوت النتائج السلبية وهذا ما حصل مع كل الحالات التي دخلت المشفى.
وينفي خضر ما يتردد عن أن المشفى فيه حالات ولا يعلن عنها مبيناً أن المشفى ليس له مصلحة في إخفاء أي حالة إذا كانت موجودة ومبيناً أن المشفى يصله حالات كثيرة تتشابه أعراضها مع فيروس كورونا مثل الإنتانات التنفسية والإنفلونزا الموسمية ومؤكداً أنه لا يتم تخريج هذه الحالات بل يتم قبولها للمراقبة في حال طابقت الأعراض المعايير التي وضعتها منظمة الصحة العالمية حتى التأكد من صحة التشخيص والتحاليل، والحسم يكون عن طريق المخبر والمسحات البلعومية والتحاليل الدموية التي يتم إجراؤها.
ووفقاً لخضر فقد خصص المشفى شعبة خاصة بمرض كورونا لمتابعة هذه الحالات في حال وجودها وخصص غرفتي عزل للحالات المشتبه فيها وخصوصاً أن بعض حالات هذا المرض تستدعي عناية فائقة، مشيراً إلى أن المشفى يقوم بعد التأكد من سلبية الحالة إلى تحويل الحالة إلى القسم المختص من أجل استكمال العلاجات اللازمة.
ووفقاً لخضر فإن تخصيص الشعبة وعزل الحالات المشتبه فيها هو إجراء احترازي حتى لا يحصل أي عدوى للآخرين نتيجة ذلك وبعد ثبوت سلبية الحالة يتم تخريجها أو تحويلها إلى القسم المختص.
ويؤكد خضر أن تطبيق الإجراءات الاحترازية لم يؤثر في المشفى وعمله، فكل شيء يجري بسياقه الطبيعي، مضيفاً: لكن قمنا بتغيير بعض آليات العمل وخصوصاً في العيادات الشاملة واتخاذ بعض الإجراءات لناحية التخفيف من المرافقين بحيث إنه إذا كان المريض يستطيع متابعة أموره من دون مساعده فهذا أفضل وذلك من أجل تخفيف أماكن الحشود والتجمعات داخل المشفى خصوصاً أن المشفى يراجعه حوالى 1500 مريض يومياً.
ويرى خضر أن قسم الإسعاف الجديد شكل إضافة للمشفى لكونه قسما مستقلاً بحد ذاته ولدية آلية العلاج المناسب للمريض وتحديد الحالة وقبولها أو تخريجها بعد إجراء اللازم لها ويعمل على نظام الدور للحالات الباردة.

الوطن

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.