آخر الأخبار

تدعم عملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية في ريف دمشق

بين المهندس عمر الشالط رئيس غرفة زراعة ريف دمشق أن فكرة وحدات التصنيع انطلقت من ربط مشروع الحدائق المنزلية التي تنتج فائضا من الخضراوات بهذه الوحدات عبر تصنيع منتجاتها لتحقيق قيمة مضافة للأسر الريفية المستهدفة لتكتمل حلقة إنتاج منتج جاهز للتسويق بمواصفات جودة عالية لافتا إلى تنفيذ برنامج تدريبي للأسر من قبل فنيين متخصصين على معايير استخدام هذه الوحدات لإنتاج منتجات صحية ونظيفة يمكن تسويقها بسهولة.

وأشار الشالط في تصريح أن الهدف من إنشائها هو تصنيع الفائض من إنتاج الحدائق المنزلية وتأمين مصدر دخل للأسر العاملة في وحدة التصنيع كذلك التصنيع للغير مقابل أجور محددة وعليه يتم تجهيز وحدة التصنيع بالأدوات اللازمة لتشغيلها بقيمة 2 مليون ليرة تشمل مستلزمات العمل كالغاز والبراد واوان مختلفة مبيناً أن تجهيز وتوزيع 16 وحدة تصنيع غذائي للمنتجات الزراعية في كل مناطق ريف دمشق شكلت مشاريع صغيرة مدرة للدخل ونواة للتوسع مستقبلاً بمشروع متوسط للتصنيع الغذائي.

وأوضح الشالط أن مشروع وحدات التصنيع الغذائي يقام بالتعاون بين وزارة الزراعة واتحاد الغرف الزراعية السورية وبرنامج الغذاء العالمي لدعم عملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية ومساعدة النساء الريفيات المعيلات على دخول سوق العمل ‏وتحسين المستوى المعيشي لأسرهن عبر تصنيع المنتجات المختلفة من الألبان والأجبان والفواكه والخضار.

‏يذكر أن المشروع من المشاريع الزراعية متناهية الصغر ويسهم بتحقيق الاكتفاء الذاتي للأسر المستهدفة من الخضار إضافة إلى تحقيق قيمة مضافة من خلال تصنيع الفائض في وحدة التصنيع الغذائي وبيعه مباشرة.

سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.