آخر الأخبار

حملات بالمحافظات لتعقيم الأحياء والمؤسسات في إطار التصدي لفيروس كورونا

أطلق عدد من أهالي حي عين اللوزة وغرب المشتل في محافظة حماة حملة نظافة وتعقيم للحي ومرافقه الخدمية مع توزيع مواد التنظيف والتعقيم.

وقال أحمد تركاوي رئيس لجنة الحي إن أعمال النظافة والتعقيم تمت كإجراءات احترازية للتصدي لفيروس كورونا والحفاظ على سلامة المواطنين.

المحامية عبير الشعار من المشاركات بالحملة أوضحت أن مشاركتها تأتي انطلاقاً من الواجب الأخلاقي والوطني للتصدي لهذا الفيروس بينما أعرب المواطنان عامر شكري وحسن علي الشيخ دله من أهالي الحي عن أملهما في تعميم الحملة على باقي أحياء المدينة انطلاقا من شعار “درهم وقاية خير من قنطار علاج”.

وفي محافظة درعا نفذت المديريات والمؤسسات العامة ومجالس المدن والبلدات ضمن الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا حملات تعقيم شاملة للمنشآت العامة ورش المبيدات في الشوارع واماكن تجميع القمامة.

الدكتور مروان حمود من دائرة الصحة المدرسية أشار إلى حملات الرش والتعقيم للمدارس وتوزيع المعقمات والصابون على كل المدارس لتأمين شروط السلامة والصحة العامة.

رئيس مجلس مدينة الشيخ مسكين وليد الجفال بين أن مجلس المدينة بالتعاون مع المعنيين عمل على تعقيم المخبزين في المدينة ورش أماكن وجود النفايات بعد ترحيلها وتوزيع الخبز على خمسة مندوبين في الأحياء الذين بدورهم يوصلونه إلى بيوت المواطنين وبالتالي تلافي عمليات الازدحام على الأفران.

بشار الواكد مدير فرع الشركة العامة للمخابز بين أن الفرع وضع خطاً جديداً لإنتاج الخبز في مخبز درعا الأول بالخدمة وتم رفع الطاقة الإنتاجية إلى حدود 16 طن دقيق يوميا بما يلبي حاجة المواطنين ويمنع الازدحام على كوات الأفران مبينا أن الفرع عمل في الأيام القليلة الماضية على افتتاح أكشاك وتوزيع الخبز على المعتمدين للتخفيف ما أمكن على كوات الأفران.

وتشهد أسواق درعا حركة تسوق ضعيفة نتيجة التزام عدد كبير من المواطنين بالتعليمات الحكومية وبهذا الصدد أكد رئيس دائرة حماية المستهلك في مديرية التجارة الداخلية المهندس بسام الحافظ أن أسواق درعا لا تشهد زيادة على طلب المواد سواء الاستهلاكية أو التموينية والخضار والفواكه وأن المواد متوافرة بكميات كافية.

وفي سياق متصل تم تزويد مشفى درعا الوطني بجهاز للكشف الحراري على كل المراجعين والموظفين على مدار الـ 24 ساعة في حين تواصل الورشات تجهيز مركز للعزل الصحي للإصابات إن وجدت.

وبين الدكتور بسام الحريري مدير الهيئة العامة للمشفى أن من الأعراض الرئيسة للإصابة بفيروس كورونا ارتفاع درجة حرارة الجسم لما يزيد على 38 درجة مئوية لذلك تم تخصيص كادر على مدخل المشفى لفحص كل المراجعين والموظفين على مدار الساعة إضافة إلى وجود كادر آخر مهمته تعقيم وسائط النقل التي تنقل المرضى إلى المشفى.

وفي محافظة القنيطرة نفذ العاملون في الوحدات الإدارية والبلديات في تجمعات النازحين بريف دمشق في بلدات الكسوة الغربية والمنصورة والذيابية وشبعا وجديدة الفضل وفي بلديتي خان أرنبة وجباثا الخشب على أرض المحافظة بالتعاون مع الجهات المعنية حملات تعقيم للمرافق العامة والمدارس ورياض الأطفال ودور العبادة والشوارع وحاويات القمامة.

وأشار نائب رئيس المكتب التنفيذي في المحافظة حسين اسحق في تصريح لمراسل سانا إلى تكثيف الجهود بالتعاون بين الأجهزة المحلية للمحافظة وبين الوحدات الادارية والمجتمع الاهلي والفرق التطوعية بما يسهم في تنفيذ حملات تنظيف وتعقيم لكل المرافق العامة ضمن الاجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

رئيس مجلس بلدة خان أرنبة مأمون زيتون أوضح أن البلدية تقوم بشكل دوري بحملات تنظيف وتعقيم ورش المبيدات والمعقمات وخاصة خلال الفترة الحالية انطلاقا من أن النظافة أول سلاح للتصدي للفيروس.

وفي محافظة السويداء نفذ مجلس المدينة حملة تعقيم شملت مبنى القصر العدلي ودوار الباسل وجزءا من المنطقة الصناعية.

وأشار رئيس مجلس مدينة السويداء المهندس بشار الأشقر إلى ترافق الحملة مع إغلاق 7 مقاه بالمدينة لعدم التزامها بقرار الإغلاق ضمن الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

كما أجرى مجلس مدينة صلخد حملة تعقيم لمركز الانطلاق وعدد من المدارس ومبنى مصرف التوفير وشركة الكهرباء ضمن الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

وأشار رئيس مجلس المدينة زهير السعدي في تصريح لمراسل سانا إلى التعاون الموجود من قبل المؤسسات الرسمية لتنظيم حملات التعقيم المستمرة خلال الأيام القادمة منوها بدور مؤسسة المياه في تأمين مادة الكلور.

وقال رئيس مركز الانطلاق في صلخد أمجد صبح إنه تم اليوم تعقيم عشرات وسائط النقل الجماعية العاملة على خط صلخد السويداء وصولا إلى القرى المجاورة لها بينما أكد السائقان أيمن الريشاني وباسل الجرمقاني أهمية حملة التعقيم وضرورة استمرارها حفاظا على سلامة المواطنين.

وفي مدينة شهبا نظمت الأمانة السورية للتنمية حملة تعقيم شملت الفرن الآلي العام وعددا من المرافق الخدمية حسبما ذكر فراس ركاب مشرف الدعم المجتمعي في منارة شهبا المجتمعية للأمانة السورية للتنمية.

وأوضح ركاب أن حملة التعقيم مسؤولية مجتمعية وتأكيد على مشاركة مؤسسة الأمانة بالتوعية للتصدي لفيروس كورونا.

سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.