آخر الأخبار

إجراءات احترازية ووقائية في مشفى بانياس

حرصاً على السلامة العامة وسلامة المرضى والعاملين في القطاع الصحي اتخذت إدارة الهيئة العامة لمستشفى الشهيد إياد إبراهيم في بانياس مجموعة من الإجراءات والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، وأكد الدكتور عماد بشور مدير مشفى بانياس لـ«تشرين»: أن المشفى جاهز لاستقبال جميع الحالات الإسعافية، والكادر الطبي موجود على مدار 24 ساعة، حيث تم تجهيز المشفى بقسم إسعافي خاص بالحالات الصدرية بجانب قسم الإسعاف ولكنه مستقل عنه كلياً يعمل على مدار الساعة، ومزود بكادر تمريضي وطبي مجهز بكل وسائل الحماية الوقائية الشخصية، وبيّن أن إدارة المشفى منعت الزيارات منعاً باتاً مهما كانت الأسباب، وحددت مرافقاً واحداً فقط للمريض الإسعافي، وألزمت جميع مرافقي المرضى ومراجعي المشفى بارتداء الكمامة، واتخاذ تدابير الوقاية الشخصية، كما تم وضع قطعة موكيت قابلة للامتصاص على مداخل المشفى مشربة بمحلول الكلور لتعقيم الأحذية قبل الدخول، ولفت إلى تعقيم المشفى كاملاً مرتين يومياً تعقيماً عميقاً ودقيقاً، وتعقيم أيدي نزلاء المشفى ومرافقيهم بإشراف رئيسة كل قسم مع إلزامهم بوضع الكمامات، كما تم تزويد المشفى بأجهزة الكشف عن الحرارة عن بعد ووضعها على جميع مداخل المشفى، وأكد بشور أنه لا توجد أي اصابة «كورونا» حتى تاريخه، وأن جميع الحالات المشتبه فيها التي كانت موجودة في المشفى أظهرت نتائجها أنها إنفلونزا عادية.
وعن العمليات الجراحية الإسعافية أكد بشور أنه يتم إجراؤها في المشفى كالمعتاد أما العمليات الجراحية الباردة فيتم تأجيلها وذلك حرصاً على سلامة الجميع، لافتاً إلى أنه تم فصل العيادة الصدرية التنفسية عن بقية العيادات منعاً لاحتكاك مرضاها مع بقية مراجعي العيادات وهي بدوام يومي كامل من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً وقريبة من القسم الذي خصص لإسعاف الحالات الصدرية.
ونظراً للظروف الراهنة وحرصاً على السلامة العامة تم تشكيل فريق يسمى خلية «طوارئ»، مهمته الإشراف على إسعاف الحالات الصدرية المنشأ حديثاً مع قسم العزل المحلق به.

تشرين

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.