آخر الأخبار

حملة إعلانية واسعة تطلقها وزارة الإعلام للتوعية بالإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا

في إطار الإجراءات الاحترازية الحكومية للتصدي لفيروس كورونا المستجد وتوعية المواطنين بخطورته وطرق الحد من انتشاره وتجنب الإصابة به أطلقت وزارة الإعلام حملة توعية عبر اللوحات الطرقية تتضمن عددا من الإرشادات والإجراءات التي تساعد في التصدي للفيروس وذلك بالتنسيق بين المؤسسة العربية للإعلان وشركات الإعلانات الطرقية.

ووفق المؤسسة العربية للإعلان فقد شملت الحملة حتى اليوم نشر أكثر من 100 لوحة طرقية بدمشق ومحيطها و200 في بقية المحافظات تهدف إلى تقديم الإرشادات التي يجب التقيد بها لسلامة المواطنين وحمايتهم من فيروس كورونا عبر زيادة الاهتمام بالنظافة الشخصية وكيفية التعامل مع الآخرين إضافة إلى الدعوة للبقاء في المنازل كأفضل طريقة لمنع الإصابة بالعدوى.

وفي طرطوس نشر فرع المؤسسة العربية للإعلان بالمحافظة مجموعة من النصائح والإرشادات حول طرق الوقاية وأهم العادات الصحية الواجب اتباعها للتصدي لفيروس كورونا على نحو 50 لوحة إعلانية توزعت في مناطق التجمعات السكانية الكبيرة ومنها الكورنيش البحري ودوار الساعة وشارع الثورة ودوار المحافظة ومنطقة الكراجات القديمة والجديدة.

مدير فرع المؤسسة توفيق حمد أوضح في تصريح لـ سانا أن التوعية هي العامل الرئيس في التصدي للفيروس ومنع انتشاره مؤكدا ضرورة اتخاذ الحيطة والحذر والابتعاد عن التجمعات والأماكن المزدحمة والاهتمام بالنظافة الشخصية وارتداء الكمامات والقفازات وذلك ما تم التركيز عليه في الإرشادات التي نشرت على اللوحات الطرقية.

وفي اللاذقية توضعت اللوحات في جميع محاور المدينة من مدخلها مرورا بشوارعها الرئيسة والمرفأ والكورنيش الجنوبي وساحة دوار الأزهري إضافة إلى ثلاث شاشات إلكترونية متوضعة قرب دوار الزراعة وساحة الشيخ ضاهر وقرب مبنى المحافظة القديم وفق مدير فرع المؤسسة العربية للإعلان ثائر علي.

وفي حلب تم وضع نحو 70 لوحة اعلانية وضوئية في معظم أحياء المدينة والساحات العامة ومركز المدينة.

وبين مدير فرع المؤسسة فوزي سفر أنه تم توزيع اللوحات في الساحات العامة في مركز المدينة ومنها ساحة سعد الله الجابري وفي أحياء العزيزية والسليمانية والجميلية وساحة الجامعة والموغامبو والشهباء والفرقان مع استمرار العمل على نشر اللوحات في معظم أحياء المدينة.

وأوضح مدير إحدى الشركات الإعلانية أن هدف الحملة يركز على نشر التوعية بين المواطنين للتصدي لفيروس كورونا لافتا إلى أهمية ومساهمة الشركات الإعلانية في تنفيذ خطة وزارة الإعلام للوقاية من هذا الفيروس ومنع انتشاره بينما أشار مدير الشركة السورية للإعلان إلى أهمية مشاركة القطاع الخاص في نشر التوعية وأخذ الاحتياطات الاحترازية للتصدي للفيروس وتعزيز الوعي لدى المواطنين بأخطاره.

سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.