آخر الأخبار

الشاب زين عطية: الغناء هو أكثر شيء يجعلني هادئ ويشعرني بالاستقرار والراحة النفسية

بانوراما سورية- حسين غسان مصطفى:

الموسيقا وتوابعها أصبحت غذاء الرّوح وصديقة النّاس في مختلف الحالات…
زين عطية شابّ سوريّ من محافظة طرطوس احب هذا الفن الأصيل وساعده صوته وشجّعه على دخول عالم الفنّ الغنائيّ وخطا أولى خطوات مسيرته طامحاً نحو التميزّ..
وفي دردشة سريعة مع زين قال: اكتشفت موهبتي في عمر التّاسعة(9) كنت أدندن بعض الألحان بالمدرسة في المرحلة الابتدائية وأصبحت أكتر تميز في المرحلة الإعدادية وشجعني أساتذتي ورفاقي في المدرسة .وعندما حظيت بكل هذا التشجيع بدأت من تطوير نفسي حتى وصلت إلى مرحلة النضوج.
وردا على سؤال حول ماذا يعني الغناء لزين وما تأثيره على روحه اجاب: الغناء هو تفريغ لكل الضغوط والطاقة السلبية والغناء هو تعبير عن كل المشاعر والإضطرابات التي تتولد بداخلي ،والغناء هو كل شيء جميل وعذب في الوجود وهو أكثر شيء يجعلني هادئ ويشعرني بالإستقرار النفسي وبالراحة الشديدة و أثّر على حياتي الإجتماعية نوعاً ما حيث أصبحت الناس تعرفني أكثر من خلال صوتي عندما يسمعونني وخلال جلساتي الفنيّة المتواضعه والسهرات مع الأصدقاء فالفن الغنائي جعل روحي عذبةً وفي الوقت نفسه فرض عليّ الشعور بالمسؤولية تجاه المستمعين وأنّه عليّ تقديم كل ما هو جميل وذوّاق.
وحول الآلية التي يتّبعها لتنمية موهبته قال زين : أُنمي موهبتي من خلال التدريب وتعزيز الثقة بالنفس وأسعى أيضاً لتطويرها من خلال تدريبي في المنزل والعزف لأن مرحلتي الدراسية لا تسمح لي بالتفرغ لموهبتي.
وحول الداعمين له اجاب :من أكثر الأشخاص الذين لعبوا دور إيجابي بحياتي وأعطاني دافع كبير معلمتي في الإعدادية لميعة سامي العباس وأصدقائي طبعاً بشكل كبير ومع ترافق دعم الأهل والأساتذة والأقرباء وأكثرهم أنستي وخالتي شادية محمد الشيباني
وعن مشاركات زين الفنيّة قال:شاركت بحفلات شبيبة عديدة ومنهم حفلة فرقة وطن وحفلات خاصة مع أساتذة كبار لهم كل الاحترام والتقدير وشاركت أيضاً بالعديد من المسابقات الشبيبة على مستوى محافظة طرطوس.
وعن المطربين الذين تأثر بهم زين زاللون الذي يحب أن يغنيه قال :أحب الطرب الأصيل القديم الذي تربينا عليه وأهمهم أم كلثوم ،فريد الأطرش ،محمد عبد الوهاب،وردة الجزائرية وميادة الحناوي وغيرهم الكثير.
وحول طموحه وخططه المستقبليّة أجاب : طموحي أن أكمل دراستي أما بالنسبة لموهبتي أحبّ أن أصبح أيضاً نجم و أعزّز هذا الميول بتنمية موهبتي بالتدريب المستمر والإجتهاد الشخصي وسوف أتدرب أكثر حتى أحقق حلمي في الغناء على المسارح الكبيرة من دون رهبة أو خوف.

وفي نهاية اللقاء نصيحة يقدمها زين لجميع الموهوبين : لا تيأس إذا لم يحالفك الحظ في أوّل تجاربك عزّز ثقتك بنفسك دوماً لتكون الأفضل إذا كنت تملك الموهبة.. والموهبة هبة من الله والحمد لله على كل شيء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.