بعد توقف دام عدة اشهر .. حلا نقرور على خشبة مسرح قصر الثقافة بمحافظة حمص

استضاف مسرح قصر الثقافة بحمص المطربة حلا نقرور ضمن أمسية غنائية في أولى حفلاته بعد توقف دام عدة أشهر بسبب الإجراءات الإحترازية الحكومية للتصدي لفيروس كورونا
تنقلت نقرور بين باقة من الفيروزيات و أغانيها الخاصة وأخرى لعدد من كبار المطربين برفقة عازف الناي جورج الضاوي وفرقته الموسيقية
بدأت الأمسية بفيروزيات ” زوروني كل سنة مرة” و ” يا طير ” و ” دخلك ياطير الوروار ” و هالسيارة مش عمتمشي ” و ” يا دارة دوري فينا ” و ” يارابح ع كفر حالا ” و ” طيري ياطيارة طيري ” بالإضافة إلى أغاني خاصة منها ” لأني روح” كلمات وألحان رضوان نصري و ” مبارح على بابك ” كلمات وألحان نسيم ديب
وكان للطرب حصة كبيرة من أغاني نقرور خلال الأمسية فغنت ” اتركني انسالي اسمي ” لمنى مرعشلي و ” ياوابور قلي ” لمحمد عبد الوهاب و ” نويت أداري آلامي” لأسمهان و ” سليمى ” لتركية حمدان لتشدو بباقة منوعة لعمالقة الطرب اللبناني
وأشارت نقرور في تصريح لموقع“الوطن” أون لاين إلى أن حمص يليق بها الفرح و لطالما احتضنت عشاق الطرب والفن والأصيل فالشعب السوري متجدد يعشق الحياة والموسيقا و يرفض الاستسلام .يشار إلى أن حلا نقرور من مواليد حمص جعل صوتها في طليعة الأصوات السماوية المعروفة والمرموقة على مستوى سوريا وخارجها وبصوتها يتبدد الحزن وتتلاشى الأوجاع ،درست الموسيقا الشرقية والأوبرا بجامعة روح القدس في لبنان وتعلمت العزف على العود والصولفيج و لها العديد من الحفلات داخل سورية وخارجها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.