المجهولون يضربون من جديد .. سرقة كابلات كهربائية نحاسية في ريف القدموس

عاد المجهولون “حرامية الكابلات” من جديد ليتصدروا المشهد، حيث قاموا بسرقة كابلات كهربائية نحاسية في ريف القدموس اليوم الأحد.

وأوضح مصدر في شركة كهرباء طرطوس لتلفزيون الخبر أنه “تم سرقة كابلات كهربائية نحاسية تبلغ 10 مسافات نحاس بطول 400 متر شبكة رباعية ومقطع 25 مم في ريف القدموس الأحد 28 حزيران”، مردفاً “حيث بلغت كمية النحاس المسروق 300 كغ”.

وأشار المصدر إلى أن “الورشة الفنية قامت بحصر الكمية المسروقة في المكان، وتم تنظيم الضبط اللازم بحضور شرطة مخفر الطواحين في ريف القدموس”.

وذكر المصدر أن “ورشات الطوارئ قامت بتركيب خطوط ألمنيوم جديدة بدل المسروقة، وأعادت ربط الشبكة من جديد”.

وكانت عدة مناطق في صافيتا والدريكيش تعرضت خلال شهري تشرين الأول الثاني من العام الماضي 2019، لسرقات كبيرة للأسلاك الكهربائية النحاسية مختلفة المقاطع، حيث بلغت كمية النحاس المسروقة في تلك المناطق 2840 كغ بقيمة 15 مليون و 397 ألف ليرة.

وكانت أكثر المناطق التي سجلت نسبة الخسائر فيها، حينها، قرية ذوق بركات في ريف صافيتا، حيث بلغت كمية النحاس المسروق فيها 1230 كغ بقيمة 6 مليون و 396 ألف ليرة.

ويعود السبب الرئيسي لسرقة الكابلات إلى صنعها من مادة النحاس غالية الثمن، وهدف “حرامية الكابلات” من سرقتها الإتجار بها وبيعها.

كما أن “حرامية الكابلات” يستغلون فترة تقنين التيار الكهربائي ليقوموا بسرقة الكابلات النحاسية عبر مقصات عازلة للتيار وفي أوقات متأخرة من الليل، حيث أنه تتركز أكثر السرقات في المناطق الريفية النائية حيث الطرق الوعرة والجبال والوديان.

الجدير بالذكر أن خسائر قطاع الكهرباء في محافظة طرطوس من سرقة للكابلات النحاسية خلال عامي 2017 و 2018 الماضيين بلغت مايقارب 90 مليون ليرة .

بانوراما سورية- الخبر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.