اختراع كف الكتروني زهيد الكلفة يعيد كفاءة الأصابع المبتورة

اختراع كف الكتروني قام به الطالب علي الحسون الباكير في جامعة تشرين.. كلية الهندسة الطبية، وصاحب شركة” أفكو تصنع المستقبل” في حاضنة تقانة المعلومات والاتصالات في الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية في اللاذقية ومهندس التطوير في الشركة عبد الله قدور وبالتعاون مع سامر قره فلاح..
_ الكف الإلكتروني.. هو عبارة عن كف تجميلي ومتحرك بنفس الوقت يتم تركيبه للأشخاص الذين لديهم بتر من منطقة تحت المرفق مهما كان طول البتر يوجد تصاميم خاصة ومناسبة لكل حالة، ويساعد المريض من خلال عملية الفتح والإغلاق التي يقوم بها الكف على مسك العديد من الأشياء المختلفة ومساعدته على الأكل والشرب بمفرده.. ويتميز بسهولة التحكم وخفة الوزن ومضاد للماء حيث يمكن غسله بالماء.
_ الذراع الإلكترونية..
يتم تركيبها للأشخاص الذين لديهم بتر من منطقة فوق المرفق،وبالإضافة إلى ميزات الكف الإلكتروني، تتميز أيضاً بإمكانية تحريك مفصل المرفق ضمن زوايا متعددة يتحكم بها المريض بحرية كاملة.

_ الأصابع الإلكتروينة متعددة الحركات..
يتميز هذا المنتج بميزات عديدة ويعتبر من التقنيات الحديثة على مستوى العالم لما يتضمنه من تقنيات متطورة وما يقدمه من نماذج حركية متعددة للكف وقوة في الإمساك، وبالتالي زيادة قدرة المريض على مسك العديد من الأشياء المختلفة وفي نفس الوقت تكون الأصابع تجميلية.
_ أجهزة التقويم الإلكترونية للكف المشلول..
هي عبارة عن أجهزة تساعد على تقويم شكل الكف المشلول بالإضافة إلى قدرة تحريك أصابع الكف المشلولة للمساعدة على مسك بعض الأشياء، وبالتالي فهي تساعد المريض على تمرين أصابعه وإجراء معالجة فيزيائية له لتقوية عضلاته ومنع حدوث تكلسات في العظام نتيجة عدم تحريكها، فيصبح المريض قادرا على إجراء هذه المعالجة ذاتياً من خلال أجهزة التقويم الإلكترونية.
_ أجهزة التقويم الإلكترونية للذراع المشلولة..
يقدم هذا المنتج نفس الميزات الخاصة بأجهزة تقويم الكف المشلول، إضافة إلى إمكانية تحريك الساعد المشلول وبالتالي زيادة كفاءة المعالجة الفيزيائية الذاتية للمريض الذي يعاني من شلل في الذراع.. كما تتوافر صيانة محلية لجميع المنتجات السابقة.
المهندسة مريم فيوض رئيس فرع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية في اللاذقية بينت أن الجمعية بالإضافة لاستقطاب الشباب ذوي الأفكار الريادية القابلة للنمو والتطور والتحول لشركة ناشئة، فإننا نقوم في الحاضنات بطرح منتجات جديدة عالمية تم نقلها عبر مجموعة من الخبراء ذوي الاختصاص بتجهيزها للتوطين عبر تبنيها من قبل شباب متميز قادر على تطوير هذه المنتجات بحيث تلائم السوق المحلية وتفتح آفاقاً جديدة فيه عبر إنشاء العديد من الشركات الناشئة العاملة في هذا المجال.. وهذا الشكل يعتبر طرحا جديدا في مفهوم الاحتضان ضمن حاضنة تقانة المعلومات والاتصالات في اللاذقية والتي قمنا فيها بطرح العديد من التقانات الجديدة المستخدمة عالمياً.
إن الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية بوصفها إحدى أهم الهيئات العلمية المجتمعية في سورية تقوم وبأحد أدوارها باستقطاب أحدث التقانات العالمية في اختصاص المعلوماتية وتسعى لتوطينه عبر العديد من الأساليب ومن أهمها مشروع حاضنات تقانة المعلومات والاتصالات.
وصرحت فيوض: نحن في الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية مستمرون وعبر جميع نشاطاتنا ومشاريعنا في دعم شبابنا السوري المتميز وإتاحة الفرص الحقيقية لهم لتحويل تميزهم وابداعهم لفرص عمل واعدة وشركات ناشئة متميزة تقوم برفد السوق المحلية والمساهمة في تحويل مفهوم الإنتاج المحلي وتطويره لتصبح المعرفة أحد أهم منتجاتنا ونواكب بذلك أرقى الاقتصاديات عالمياً.

بانوراما سورية- ثورة اون لاين

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.