آخر الأخبار

حلّ مشاكل عمولات شركات الصرافة وإيقاف القروض وتسعير الدواء في لقاء رئيس الحكومة مع الصناعيين اليوم

صرّح عضو اتحاد غرف الصناعة السورية مجد ششمان بأن لقاء رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس مع رؤساء غرف الصناعة وصناعيين، جاء لوضع حلول ومقترحات لتطوير العملية الإنتاجية ودفعها إلى الأمام.

وبيّن أن العنوان الرئيس الذي ركز عليه رئيس الحكومة، هو الإنتاج المنخفض التكلفة، وإيصال المواد من المنتج إلى المستهلك، وكسر حلقات الوساطة، حيث أشار إلى أن دور الحكومة لا ينحصر فقط بالمؤسسة السورية للتجارة، مشدداً على ضرورة تخفيض نسب الأرباح لتأمين البضاعة بالسعر المناسب للمواطن ضمن أسواق شعبية والبيع المباشر من المنتج إلى المستهلك.

ولفت إلى أن رئيس الحكومة أكد موضوع التشاركية مع الصناعيين، وتعهد بإعطاء التسهيلات اللازمة لإقامة مشاريع إحلال المستوردات، وتوفير البيئة اللازمة لتلك المشاريع، وطالب بأن يكون هناك اجتماع بين الصناعيين وحاكم المصرف المركزي بخصوص وضع ضوابط ومعايير محددة للإقراض.

وتناول الاجتماع- حسب ششمان- موضوع السماح لمعامل الدواء بالتصدير، وتحديد سعر صرف حقيقي للتسعير وفقه، خاصة أن تحويل قيم مستوردات تلك المعامل يكون عن طريق وسطاء من شركات صرافة، عمولتها تزيد على ٤٥٪ من قيمة المستوردات.

وتم التركيز على تخفيض وتثبيت سعر الصرف، وإيجاد حل لقرار إيقاف الائتمانية، وخاصة القروض من أجل استئنافها، لكن بضوابط جديدة، بحيث يتم توجيه هذه القروض لدعم الإنتاج، وإعادة الإعمار، وترميم المصانع المدمرة.

وأشار ششمان إلى أنه تم بحث أهمية إعادة النظر بتمويل المستوردات، «وإن كان سيستمر فإنه يجب منحه للجميع، خاصة إذا  كان هناك أشخاص محددون يستفيدون من هذه الميزة».

كما تم بحث ضرورة تخفيض تكاليف شحن البضائع من حلب إلى المحافظات الشرقية، لأن هذه المنطقة مهمة جداً، وتشكل سوقاً كبيراً للصناعة المحلية.

بانوراما سورية-هناء غانم – الوطن

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.