اجتماعين لرئيس الحكومة مع اتحادي الصناعة والتجارة يتركزان على تأمين السلع والمنتجات بأسعار مناسبة وتذليل الصعوبات لتأمين المواد الأولية الأساسية

تركز لقاء المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء مع اتحاد ورؤساء غرف الصناعة على تأمين السلع والمنتجات بأسعار مناسبة عبر ايصالها من المنتج إلى المستهلك مباشرة وتقليص الفارق بين سعر الكلفة وسعر المبيع في الأسواق لمساعدة المواطن على مواجهة المصاعب المعيشية.

وتقرر في الاجتماع تعزيز التعاون بين الصناعيين والسورية للتجارة وتزويدها بالمنتجات بشكل مباشر، وتوسيع دور اتحاد غرف الصناعة في الأسواق الشعبية ودعم المبادرات التي تسهم في الحد من تقلبات سعر الصرف وزيادة فاعلية الدور الاجتماعي للغرف.

تم الاتفاق على التنسيق بين مصرف سورية المركزي واتحاد غرف الصناعة لضمان تأمين التمويل المطلوب لاستيراد الأولويات الضرورية للاقتصاد الوطني، إضافة إلى دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة والحرفية ومساعدة المتضرر منها على إعادة الإقلاع وتقديم التسهيلات للصناعيين الراغبين بإشادة منشآت صناعية ضمن خطة إحلال بدائل المستوردات.

تقرر خلال الاجتماع تشكيل لجنة من وزارة الصناعة واتحاد الغرف لتتبع تنفيذ القرارات المتخذة ومناقشة القضايا المشتركة بشكل دوري.

اجتماع آخر للمهندس عرنوس رئيس مجلس الوزراء مع اتحاد ورؤساء غرف التجارة، أطلق خلاله الاتحاد مبادرة لتخفيض أسعار المواد الأساسية وبيعها للمواطن بنسبة ربح مقبولة تراعي تكاليف الإنتاج والقوة الشرائية للمواطنين.

المشاركون في الاجتماع ناقشوا مسألة ارتفاع الأسعار وسبل ضبط الأسواق وتوفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين بعيداً عن الاحتكار، والتأكيد على التجار تخفيض أسعار المواد الأساسية وبيعها بهامش ربح بسيط، وتذليل الصعوبات التي تعترض العمل التجاري وتسهيل الإجراءات الحكومية بهذا الشأن، وتعميم تجربة الأسواق الشعبية في المحافظات كافة.

وتقرر تنظيم اجتماع شهري بين وزارة التجارة الداخلية واتحاد غرف التجارة للوصول الى حلول مشتركة للعقبات التي تعترض العمل التجاري بما ينعكس إيجابا على الأسواق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.